فنانة تجسد صورة فنية تاريخية في جناح الفلبين بـ”إكسبو 2020″

Marian Pastor-Roces, Overall Curator for the Philippines Expo 2020 Dubai

A day exterior photo of the Philippines pavilion, “Bangkóta” at the Expo 2020 Dubai

DUBAI, UAE, March 20, 2021 /EINPresswire.com/ —

قامت المصممة المستقلة ماريان باستور روسيس، بتكليف من حكومة الفلبين للمرة الرابعة من خلال وزارة التجارة والصناعة (DTI)، برعاية جناح الفلبين في معرض إكسبو دبي 2020، حيث قبلت التحدي المتمثل في تجسيد صورة فنية للفلبين وتاريخها العريق.

وفي أول معرض إكسبو عالمي يقام في الشرق الأوسط وأفريقيا بدولة الإمارات العربية المتحدة حيث يقيم 700,000 فرد من الفلبين، من المتوقع أن يجذب جناح الفلبين اهتمام هذه الفئة من المقيمين، إلى جانب عدد من الجمهور الذي سيحضر من مختلف أنحاء العالم.

وقالت روسيس في حديثها عن جناح الفلبين بأنه يقع في منطقة الاستدامة بمعرض إكسبو، وأنه يحمل اسم البانجكوتا “الشعاب المرجانية” وتم تصميمه من قبل المهندس المعماري رويال بينيدا الذي يركز على الاستدامة الثقافية التي تجمع بين الموقع الفريد والتصميم المعماري المعاصر.

وبالنسبة لوزارة التجارة والصناعة الفلبينية، فإن معرض إكسبو دبي 2020 يتيح للفلبين فرصة تجسيد صورة فنية تحاكي ثقافة المجتمع الفلبيني.

أما بالنسبة للمصممة روسيس، والتي تعد محللة وناقدة ثقافية، فقد بدأت مهمتها بالتعريف عن تاريخ الفلبين مستندة إلى الإجماع العلمي العالمي الحالي. وقد ذكرت حركة الشعوب التي تتحدث اللغة الأسترونيزية من شمال الفلبين، إلى الجنوب منذ 4000 عام، ومن ثم الانتشار اللاحق للمسافرين من الفلبين إلى إندونيسيا، والمحيط الهادي، ومدغشقر. وبدلاً من أن تستخدم الطرق التقديمية التقليدية، عملت روسيس مع فنانين فلبينيين آخرين على استخدام طرق معاصرة لرسم تاريخ الفلبين.

وبالحديث عن اختياراتها الفنية، قالت روسيس: “لقد تم اختيار المصممين نظراً للمهارات التي يتمتعون بها والتي تجمع بين الفن الحديث والمعاصر والخيال الأسطوري المستمر للفلبينيين ممزوجًا ببيانات جديدة حول التغيير الاجتماعي.”

ومن خلال العمل بشكل وثيق مع هؤلاء الفنانين، فإن روسيس حرصت على خلق بيئة في جناح الفلبين تأخذ الزوار في رحلة عميقة حول تاريخ الفلبين التي تجمع شعوباً يتحدثون أكثر من 170 لغة، ويتشاركون حب الطقوس وشغف التواصل وثقافة السفر البحري التي أطلقت رحلات عبر المحيطات؛ والإصرار على استيعاب طرق أخرى من تبادل الأفكار من أوروبا وآسيا.

ويشعر الفلبينيون بأنهم في منازلهم عند الذهاب إلى مناطق مختلفة، حتى في مواجهة المصاعب أثناء السفر والانتقال. وتقول روسيس عن شعوب الفلبين: “لقد قاموا منذ آلاف السنين ببناء مجتمعات في أراض قريبة وبعيدة” وهم الآن يرتقون إلى القمة بين الأشخاص الأكثر ارتباطًا بالشبكات الرقمية على وجه الأرض.”

بالإضافة إلى ذلك، فقد تم تحديد مساحات جناح الفلبين من خلال مجموعة من المنحوتات الكبيرة والجاذبة، والتي تم تصميمها وجعلها أكثر روعة من خلال إدخال الموسيقى الطليعية المحيطة للفنان الوطني رامون سانتوس التي تأخذ الزوار في مخيلة ثقافية مستمدة منذ آلاف السنين من انتشار اللغة الأسترونيزية عبر الفلبين.

ويقدم المهندس المعماري والفنانون والمصممة روسيس تجسيداً للفلبين الواثقة من الدقة العلمية والخيال القوي. إنها ثقة تعتقد روسيس أنها سترتقي، خاصة بين الفلبينيين العاملين في الشرق الأوسط، عبر سرد قصة الفلبين من خلال الجناح.

وذكرت روسيس أن إكسبو دبي 2020 عبارة عن مغامرة مختلفة تمامًا، مضيفة: “كان علي أن أجد توازنًا بين مطالبة الفنانين بالحفاظ على أساليبهم الخاصة في صناعة الفن، من ناحية، ومن ناحية أخرى، بين طلبي منهم لسرد قصة جماعية حول الفلبين.”

إن جناح الفلبين في معرض إكسبو دبي 2020، والذي من المقرر افتتاحه في 1 أكتوبر 2021 إلى 31 مارس 2022، هو مشروع للحكومة الفلبينية تابع لوزارة التجارة والصناعة الفلبينية بقيادة رامون لوبيز المفوض العام للوزارة، وروسفي جيتوس، الوزيرة المساعدة للوزارة والمفوض العام المناوب.

ويذكر أن وزارة التجارة والصناعة الفلبينية قد كلفت السيدة روسيس كمنسقة لهذا الحدث المهم وذلك نظراً لخبرتها التي امتدت على مدى خمسة عقود في إنشاء العديد من المتاحف الرئيسية في الفلبين، بما في ذلك متحف الفن والتصميم المعاصر في العاصمة مانيلا، وعدد من المتاحف الأخرى.

Vince Ang
New Perspective Media Group
+971 554739253
email us here

Related posts